آخر الاخبار

1 2020/09/10
الاتفاق على تشكيل فريق عمل مشترك بين أوابك وشركة البترول الوطنية

الاتفاق على تشكيل فريق عمل مشترك بين أوابك وشركة البترول الوطنية

ذكر سعادة الأستاذ علي سبت بن سبت، الأمين العام لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك)، ان شركة البترول الوطنية الكويتية، تعتبر أحد الدعامات الرئيسية لصناعة النفط  في دولة الكويت، وتحظى بسمعة مرموقة على الصعيدين العربي والدولي، موضحاً ان صناعة تكرير النفط تحظى باهتمام خاص لدى الأمانة لمنظمة الأوابك، وتحقيقاً لهذا الغاية تقوم منظمة الأوابك بإجراء العديد من الدراسات المتخصصة وكذلك عقد المؤتمرات العلمية وتنظيم الاجتماع للمتخصصين في صناعة النفط والغاز في الدول العربية، بهدف تبادل الخبرات والتعرف على أفضل الحلول العلمية في قطاع التكرير.  
 جاء ذلك خلال اجتماع عقد عبر تقنية الاتصال المرئي بتاريخ 10 سبتمبر 2020، بين بين سعادة الأستاذ علي سبت بن سبت، والأستاذ وليد البدر، الرئيس التنفيذي لشركة البترول الوطنية.
من جانبه ذكر الأستاذ وليد البدر، عن ترحيبه بالتعاون مع منظمة الأوابك في مجال المكتبات والمعلومات النفطية والدراسات والأبحاث، باعتبارها احد المنظمات العربية المتخصصة بالطاقة ومقرها في دولة الكويت.
وأضاف بن سبت، انه تم خلال الاجتماع اطلاع رئيس شركة البترول الوطنية على نشاطات الأمانة العامة في مجال الدراسات الاقتصادية والفنية المتخصصة في صناعة البترول ومن بينها الدراسات حول الصناعات البترولية اللاحقة والتي تقوم أوابك بنشرها عبر الموقع الالكتروني للمنظمة تعميما للفائدة، كما تم اطلاعهم على آلية عمل مكتبة الأمانة العامة والتي تعتبر من أقدم المكتبات البترولية المتخصصة على مستوى الدول العربية، إلى جانب اطلاعهم على نظام عمل بنك المعلومات والذي يحتوي على بيانات متكاملة عن الصناعة النفطية، ويهدف إلى توفير البيانات للباحثين والعاملين والمهتمين بالصناعة النفطية وشؤون الطاقة .
وبين انه تم خلال الاجتماع استعراض أوجه التعاون المشترك بين الجانبين، وتحقيقاً لهذه الغاية فقد تم الاتفاق على تشكيل فريق عمل مشترك لوضع آلية لزيادة التعاون في المكتبات الرقمية والمعلومات النفطية والأبحاث والتطوير (Research & Development)، سعياً لتحقيق التكامل بين الجانبين في تلك المجالات.
واختتم بن سبت حديثه معرباً عن شكره الجزيل لشركة البترول الوطنية على مبادرتها للتعاون البناء مع الأمانة العامة لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك)، مؤكداً ان المرحلة القادمة ستشهد المزيد من التعاون مع الشركات البترولية في الدول الأعضاء بالمنظمة، وذلك تطبيقاً لتوجيهات أصحاب المعالي أعضاء مجلس وزراء منظمة الأوابك نحو تفعيل دور منظمة الأوابك على الصعيدين العربي والدولي.